الرئيسية / آخر الأخبار / المصورة زهرة حريصة : انا أصور بعاطفة وليس بتقنية فقط..
المصورة زهرة حريصة

المصورة زهرة حريصة : انا أصور بعاطفة وليس بتقنية فقط..

الأطفال هم ورود الروح  ونجمات السماء وملائكة الأرض وصورهم  ترصد مراحل نموهم وتخلد ذكرى وتسجل مواقف جميلة وطريفة، المصورة زهرة حريصة إختارت مجال تصوير الأطفال لأنه عالم جميل وساحر بحسب تعبيرها ، حيث يأخذك الأطفال الى عالمهم الجميل المفعم بالبراءة والسلام .
ومن محفزات الدخول إلى هذا العالم تجربة الأمومة حيث ساعدها إبنها على التعبير عن مشاعرها وأحاسيسها من خلال عدسة كاميرتها .
زهرة تخوض هذه التجربة وذلك بعد أن كان له باع طويل في مجال تصوير الأعراس والمناسبات العامة وهي جعلت من مساحة في منزلها روضة ملونة جميلة لاستقبال الأطفال وتصويرهم من عمر يوم إلى خمس سنوات .
الزاوية المخصصة للتصوير تحتوي على ديكورات خاصة وألعاب وموسيقى طفولية مريحة وألوان وثياب .
وتقول زهرة بأن”عالم الاطفال يمنحها سعادة لا توصف ويجعلها متحفزة ومتحمسة دائما للإبتكار والابداع في هذا المجال”. .
وتضيف زهرة :” انا احاول ان أنقل الامان الموجود في منزلي اليهم، فانا أصور بعاطفة وليس بتقنية فقط ” .
وتقول :”اعود من عملي لكي اجهز زاوية الاطفال واحرص على متابعة كل تفاصيل الطفل من عمره ولون عينيه وبشرته لكي اختار كل الاكسسوارات المناسبة له ولكي أشعر بالرضى عند أهله “.
وعن فن التصوير تقول زهرة :”انه مهنة وهواية وشغف حيث يمكن أن تعبر من خلاله عن  أفكارك وتخيلاتك وكيف يمكن ان تحول مشهدا عاديا الى شيء استثنائي”.
وتتابع زهرة صفحات المصورين الأجانب  بسبب اهتمامهم الكبير بهذا العالم وهي على اطلاع دائم بكل الافكار الجديدة.
وعن طموحها واحلامها تقول :”ارغب ان اصبح مشهورة على مستوى لبنان والخارج “.
ويشار إلى ان زهرة حريصة هي عضو ملتقى الالوان الفني وهي شاركت بالعديد من معارض التصوير المحلية والخارجية وحازت على العديد من الأوسمة والتكريمات .

شاهد أيضاً

احمد همداني

نشيد “بكرا بتفرج” لكل الأحبة الذين فرّقهم سُباتُ الطائرات

“إهداء لكل الذين التزموا بالحجر المنزلي في زمن الجائحة.. للجيوش البيضاء.. للقلوب البِيضاء.. للأيادي البيضاء.. …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *