الرئيسية / آخر الأخبار / قصيدة “سؤال الظنون” للشاعر بشير الجواد
الشاعر بشير الجواد

قصيدة “سؤال الظنون” للشاعر بشير الجواد

أرَقٌ يُحَفِزُ فيْ الظُّنُونِ سؤالاَ
و خَيالُ صَمْتٍ إنْ تَبَسَمَ قَالَ
و الليلُ ظِلٌ فوقَ ضِفةِ وِحْدَتيْ
شغَفُ الليَالي أنْ يصِرْنَ ظِلالَا
و مواكُبٌ للضيمِ فاضَ غُبارُها
خيلٌ تجوبُ خواطِراً و خَيالَا
غطَّتْ حوافِرها بِحبرِ زمانِها
وشَمَتْ على وجهِ المُحالِ مُحالا
أنا مثقلٌ بجبالِ وجدٍ زهرُها
وجعٌ تفَتَحَ حِيرَةً و نِصالا
و الشوقُ طِفلٌ فوق جُرحِي عابِثٌ
كم زادَه رقصُ النَّجيعِ دلالَا
أنا لا أُلامُ على الحنِينِ فإننِي
وترٌ يحِنُ إلى العذابِ وِصاَلا
أنا لا أُلامُ على الدُموعِ فإنَّها
عذُبتْ لِأُمٍ كَيْ نَصيرَ رِجاَلَا

شاهد أيضاً

خديجة البعلبكي

قصيدة “ذروة وحدتك” لخديجة البعلبكي

انسلخَ من دَعَةِ الدِّفء بين الجُدرانِ الأربعة، وتوجَّه إلى الجبلِ، وكأنَّه يبحثُ عن دفءٍ آخرَ …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *